اخبار

دورة أديلاييد: ضربة موجعة لكيربر قبل بطولة استراليا المفتوحة

اف ب / برنتون إدواردز الالمانية انجيليك كيربر ترد احدى الكرات في مباراتها ضد الصينية واتع كيانغ في الدور الاول لدورة أديلاييد الأسترالية في 13 كانون الثاني/يناير 2020.

تعرضت الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة ثامنة عشرة عالميا لضربة موجعة قبل أيام قليلة على انطلاق بطولة أستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، بانسحابها الأربعاء من الدور الثاني لدورة أديلاييد الأسترالية في كرة المضرب بسبب آلام في الظهر.

واضطرت كيربر، المصنفة أولى عالميا سابقا وبطلة أستراليا المفتوحة عام 2016، إلى الانسحاب في الشوط الثالث من المجموعة الثانية (صفر-2) في مباراتها أمام الأوكرانية دايانا ياستريمسكا حيث كانت متخلفة 3-6 وصفر-2.

وبدأت معاناة المصنفة تاسعة في الدورة الأسترالية، مع مشاكل في ظهرها مطلع المجموعة الثانية قبل أن تضطر إلى التوقف عن اللعب بعد نقطتين في الشوط الثالث وطالبت بحضور مدربها للاستشارة.

وبعد تقييم طبي لحالتها قررت كيربر (31 عاما) الانسحاب.

وحافظت الواعدة ياستريمسكا (19 عاما) على هدوئها أثناء توقف اللعب، مشيرة إلى أنها كانت تقرأ ما أسمته بالملاحظات "السرية".

وقالت المصنفة 24 عالميا والمتوجة بثلاثة القاب في العامين الماضيين "لم أكن أرغب في فقدان التركيز".

وتلتقي ياستريمسكا في الدور ربع النهائي مع الكرواتية دونا فيكيتش التي تغلبت على اليونانية ماريا ساكاري 2-6 و7-5 و6-1.

وخرجت الأميركية صوفيا كينين السابعة من الدور الثاني بخسارتها أمام مواطنتها دانييل كولينز 3-6 و1-6.

ولدى الرجال، بلغ الروسي أندري روبليف الثالث الدور ربع النهائي بتغلبه على الأميركي سام كويري 6-3 و6-3.

ويلتقي روبليف، المتوج باللقب الثالث في مسيرته الاحترافية السبت الماضي عندما أحرز لقب دورة الدوحة، في الدور المقبل مع البريطاني دانيال إيفانز.

وبلغ الدور ذاته الإسباني بابلو كارينيو-بوستا الرابع بتغلبه على الفرنسي جيريمي شاردي 6-3 و6-2، والجنوب إفريقي لويد هاريس بفوزه على الصربي لاسلو دجيري 7-6 (7-5) و6-3، والأميركي طومي باول بتغلبه على الأوروغوياني بابلو كويفاس 6-1 و6-2، والإسباني ألبرت راموس-فينولاس بفوزه على مواطنه خاومي مونار 7-6 (7-3) و6-3.

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..