اخبار

دورة شنغهاي: زفيريف يضمن مشاركته في الماسترز ويلاقي ديوكوفيتش في نصف النهائي

أ ف ب / وانغ جاو الألماني ألكسندر زفيريف يحيي الجماهير عقب تأهله الى نصف نهائي دورة شنغهاي الدولية في كرة المضرب في 12 تشرين الأول/أكتوبر 2018

ضرب الألماني ألكسندر زفيريف عصفورين بحجر واحد عندما بلغ الدور نصف النهائي من دورة شنغهاي، ثامن دورات الألف نقطة، بفوزه على البريطاني كايل إدموند 6-4 و6-4 الجمعة وضمن مشاركته في بطولة الماسترز التي تجمع أفضل 8 لاعبين في العالم وتقام في لندن من 11 الى 18 تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.

وبات زفيريف (21 عاما) خامس لاعب يضمن مشاركته في بطولة الماسترز بعد الاسباني رافايل نادال، الصربي نوفاك ديوكوفيتش، الأرجنتيني خوان مارتن دل بوترو والسويسري روجيه فيدرر.

ويلتقي زفيريف في نصف النهائي مع ديوكوفيتش الذي تغلب على الجنوب أفريقي كيفن أندرسون 7-6 (7-1) و6-3 في ساعة و44 دقيقة.

وهو الفوز السادس عشر على التوالي لديوكوفيتش، وحافظ بالتالي على حظوظه في انتزاع صدارة اللاعبين المحترفين من الإسباني رافايل نادال الغائب الأبرز بسبب الإصابة، وإنهاء الموسم في الريادة.

وسيقلص ديوكوفيتش الفارق إلى 155 نقطة بينه وبين نادال في حال تتويجه الأحد بلقب دورة شنغهاي للمرة الرابعة في مسيرته الاحترافية بعد أعوام 2012 و2013 و2015، ورفع رصيده من الألقاب في دورات الماسترز للألف نقطة إلى 32 في مسيرته الاحترافية.

وكانت المباراة إعادة لمواجهة اللاعبين في نهائي بطولة ويمبلدون، ثالث البطولات الأربع الكبرى، الصيف الماضي عندما حسمها الصربي في صالحه 6-2 و6-2 و7-6 (7-3).

وهو الفوز السابع تواليا لديوكوفيتش على أندرسون في 8 مواجهات بينهما مقابل خسارة واحدة كانت في المواجهة الأولى بينهما في الدور الاول لدورة ميامي الأميركية إحدى دورات الماسترز للألف نقطة.

ويدين ديوكوفيتش، المتوج أيضا بلقب فلاشينغ ميدوز هذا الصيف، بفوزه اليوم إلى نسبة نجاحه في الإرسال الأول والتي بلغت 85 بالمئة، فيما لم تنفع أندرسون الإرسالات الساحقة الـ 16 في المباراة.

وبلغ الكرواتي بورنا تشوريتش الثالث عشر الدور نصف النهائي أيضا بفوزه على الأسترالي ماتيو إيبدن 7-5 و6-4.

ويلتقي تشوريتش في الدور المقبل مع فيدرر حامل اللقب والمصنف أول أو الياباني كي نيشيكوري الثامن.

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..