BUSINESS WIRE

بيان صحافي


31 يوليو 2019

فينافون تختار آيديميا لتوفير المصادقة الأمنية الأفضل في فئتها لصالح خدمة البنية التحتية للمفاتيح العامة الجوالة في فيتنام

أعلنت اليوم شركة "آيديميا"، الرائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، عن دخولها في شراكة مع الشركة المشغلة للجوال الرائدة في فيتنام "فينافون"، لصالح خدمة البنية التحتية للمفاتيح العامة الجوالة المقبلة في فيتنام.

كوربوفوا، فرنسا –(بزنيس واير) - بفضل دعم "آيديميا" والتكنولوجيا المتطورة التي تقدمها، ستكون "فينافون" الشركة الوحيدة المشغلة للهواتف الجوالة في فيتنام التي توفر خدمات التوقيع الرقمي والمصادفة الآمنة على الهوية. ستساهم هذه الشراكة في تطوير خدمات الهوية الرقمية للهاتف الجوال وستسمح بوصول عملاء "فينافون" بشكل أكثر سهولة وأماناً إلى خدمات الحكومة الإلكترونية وتجار التجزئة عبر الإنترنت. ومن شأن هذا الأمر أن يؤدي بدوره إلى تعزيز نمو الخدمات الإلكترونية الجوالة في فيتنام.

تقدم "آيديميا" للشركات المشغّلة لشبكات الهاتف الجوال خبرتها الرقمية ذات الشهرة العالمية، والمصممة لتعزيز الأمن عبر الإنترنت. تجدر الإشارة إلى ان الحل المقدّم من الشركة يتوافق مع كل من البنية التحتية للمفاتيح العامة الجوالة وحل المصادقة القائم على الجوال "موبايل كونيكت" من رابطة "جي إس إم إيه"، مما يسمح لـشركة "فينافون" بإعتماد خدمات "موبايل كونيكت" بسهولة وتقديم مزايا جديدة أخرى لعملائها.

وقال فابيان جوتارد، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون أنشطة مشغلي الجوّال لدى "آيديميا"، في هذا السياق: "نحن سعداء للغاية لإختيار ’فينافون‘ حزمة خدمات البنية التحتية للمفاتيح العامة الجوالة الخاصة بنا. يساهم هذا الاختيار بترسيخ ريادتنا في السوق ويبرهن أن تقنية ’سيم‘ خاصتنا هي من الميزات الضرورية للعملاء الذين يستخدمون الحسابات المصرفية والخدمات الرقمية الذين يتوقعون الحصول على خدمات آمنة للغاية عبر الإنترنت."

من جانبه، قال لي توان ثانج، مدير التسويق وخدمات القيمة المضافة في "فينافون": "تتمثّل أولويتنا القصوى في منح المتعاملين الحماية المنيعة والمطلقة والخدمات سهلة الاستخدام. يسمح لنا حل البنية التحتية للمفاتيح العامة الجوالة الخاص بشركة ’آيديميا‘ بتقديم خدمات معززة للقيمة لعملائنا من الشركات قبل أن ننتقل إلى سوق المستهلكين من خلال حزمة ’موبايل كونيكت‘ المستقبلية." وأضاف: "لقد اخترنا ’آيديميا‘ لأنها تعدّ حتماً الشركة المناسبة التاي ينبغي الاشتراك معها في كلا السوقين، بفضل ما تتمتع به من خبرة الطويلة والمتطورة في مجال تقنية ’سيم‘ وحلولها للشركات المشغلة لشبكات الهواتف الجوالة."

لمحة عن "آيديميا"

تُعتبر "آيديميا" شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على حدّ سواء، من أداء أنشطتهم اليومية المهمّة (كسداد الدفعات، والتواصل، والسفر، والاقتراع) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.

وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهمية في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهوية المعزّزة التي تضمن السرية والموثوقية وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهوية الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهمية بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حماية أمننا. نقدّم حلول الهوية المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهوية، والأمن العام، وإنترنت الأشياء.

يعمل لدى "آيديميا" نحو 13 ألف موظف حول العالم وهي تقدم "آيديميا" خدماتها للعملاء في 180 بلدأ.

للمزيد من المعلومات، يرجى زيارة الرابط الالكتروني التالي: www.idemia.com / أو متابعة الشركة عبر الوسم @IDEMIAGroup على تويتر.

يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على موقع "بزنيس واير" (businesswire.com) على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190731005458/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

للاتصال:

للاتصالات الصحفية

هانا سيباه

البريد الإلكتروني: idemia@havas.com

المصدر: "آيديميا"

معرض الوسائط المتعددة الذكية:

يمكنكم الاطلاع على هذا البيان الصحفي والوسائط المتعددة على الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20190731005458/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..