BUSINESS WIRE

بيان صحافي


تيراداتا تعيّن أوليفر راتزيسبيرجر في منصب الرئيس والرئيس التنفيذي

ضمان عملية انتقال سلسة وإشراف مستمرّ على المبادرات التقنيّة وتحول الشركة

تعيين فيك لاند في منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي؛ وتعيين مايكل جيانوني كمدير رئيسي مستقلّ

يُتوقّع لنتائج إجمالي عائدات الربع الأخير من عام 2018 أن تتماشى مع التوجيهات أو تفوقها

سان دييغو – (بزنيس واير): أعلنت اليوم شركة "تيراداتا" (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE: TDC)، أنّ مجلس إدارتها قام بتعيين أوليفر راتزيسبيرجر لتولي منصب الرئيس والرئيس التنفيذي، ويسري مفعول قرار التعيين على الفور. ويخلف راتزيسبيرجر فيكتور إل لاند، الذي ينتقل من منصبه كرئيس ورئيس تنفيذي إلى رئيس مجلس الإدارة التنفيذي.

هذا وشغل راتزيسبيرجر منصب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليّات في "تيراداتا" منذ فبراير 2018، حيث كان مسؤولاً عن العمليّات العالميّة للشركة ويترأس استراتيجيّاتها للدخول إلى السوق والمنتجات والخدمات. وانضمّ إلى "تيراداتا" في عام 2013، وشغل من 2016 إلى 2018 منصب نائب الرئيس التنفيذي والرئيس التنفيذي لشؤون المنتجات في الشركة، حيث قاد مؤسّسة البحث والتطوير في "تيراداتا" بعد مهنة استثنائيّة في تطوير الابتكار في مجال التكنولوجيا في شركات راسخة وشركات ناشئة على حد سواء.

وانطلاقاً من منصبه كرئيس تنفيذي لشؤون العمليّات، عمل إلى جانب لاند في هندسة وتطبيق عملية تحول الشركة. ويعكس هذا التعيين ثقة المجلس في راتزيسبيرجر كخلف لاند، وبالتنفيذ المستمر لاستراتيجيّة الشركة بالإضافة إلى تطوير الثقافة والقيم.

وقال راتزيسبيرجر في هذا السياق: "يشرفني أن أصبح الرئيس التنفيذي التالي لشركة ’تيراداتا‘ في ظلّ استمرارنا بتحدي تصورات السوق حول كيفيّة مسهمة البيانات في الإجابة على الأسئلة وتقديم الحلّ الوحيد في القطاع لتحليلات البيانات المنتشرة. وخلال الأعوام القليلة الماضية، قمنا بتجديد ’تيراداتا‘ عبر تحقيق تطورات كبرى على صعيد عروضنا، بالتزامن أيضاً مع العمل على نقل نموذج أعمالنا لتأمين الخدمات التي تقوم على الاشتراك ويفضلها عملاؤنا. ومن خلال منصبي كرئيس تنفيذي، أتطلّع قُدُماً إلى استكمال العمل مع فريقنا الموهوب للانطلاق من هذا الزخم وخلق قيمة طويلة الأمد لعملائنا ومساهمينا".

وصرّح لاند قائلاً: "مع استمرارنا بالتنفيذ الناجح للتحول الاستراتيجي لشركة ’تيراداتا‘، بما في ذلك محور نموذج الاشتراك، الذي يظهر في أدائنا المالي، أصبح الوقت مناسباً الآن لهذا الانتقال الريادي، ويُعدّ أوليفر الشخص المناسب. إنّه صاحب رؤية في مجال التكنولوجيا، قام بالإضافة إلى فريق العمل الاستثنائي بتحديد مسار لـ ’تيراداتا فانتاج‘، منصّتنا العالميّة للتحليلات، وساعد على تحفيز رؤيتنا الشاملة. ويساهم سجله الحافل في ’تيراداتا‘ وفي القطاع بجعله خياراً طبيعيّاً ليكون الرئيس التنفيذي التالي لشركتنا. أفتخر كثيراً بفريق عمل ’تيراداتا‘ وكلّ ما قمنا بتحقيقه معاً خلال الأعوام الثلاثة الماضية في مجال تحويل فريق الاستراتيجيّة والإدارة لديا للمساعدة على الدفع بـ ’تيراداتا‘ قدماً. لقد كان لي الشرف بقيادة شركة تتمتّع بأساس قويّ ومستقبل باهر أمامها. فتتميز ’تيراداتا‘ بموظفيها من المستوى العالمي، وستستمرّ القيمة التي نقدمها إلى الشركات التي تتمتّع بأفضل رؤية حول العالم بالنموّ كما يتوجب عليها ذلك".

وأضاف راتزيسبيرجر: "إنّني ممتنّ لفيك على ثبات توجيهه ودعمه وقيادته لشركة ’تيراداتا‘ خلال فترة دقيقة من تاريخ الشركة. وفي ظلّ قيادته، أعادت ’تيراداتا‘ تصور علامتها التجارية وحدّثت استراتيجيّتها الإجماليّة في السوق لتشمل تحليلات كخدمة تقوم على الاشتراكات".

وأعلنت "تيراداتا" اليوم أيضاً، على الرغم من عدم توافر النتائج النهائيّة قبل استكمال عمليّات المراجعة الاعتياديّة في نهاية العام، أنّها تتوقّع حاليّاً أن تكون نتائج كلّ من إجمالي عائدات الربع الأخير وكامل عام 2018، والإيرادات المتكررة، والإيرادات السنويّة المتكرّرة متماشية أو أفضل من أحدث توجيه للشركة. ولن تقدّم "تيراداتا" أيّة معلومات إضافيّة حول أداء الربع الأخير أو كامل العام قبل إصدار النتائج النهائيّة في أوائل فبراير 2019.

وفيما يتعلق بتعيين لاند لتولي منصب رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، قام المجلس بتعيين مايكل جيانوني، وهو عضو في مجلس الإدارة منذ يناير 2015، ليتولى منصب مدير رئيسي مستقلّ، ويسري مفعول قرار التعيين على الفور. وسيبقى جيمس رينجلر، الذي يشغل منصب رئيس مجلس إدارة "تيراداتا" منذ عام 2007، عضواً في مجلس الإدارة.

وعلّق جيانوني في هذا الصدد: "يشكّل إعلان اليوم حول الرئيس التنفيذي الجديد لشركة ’تيراداتا‘ تتويجاً لعمليّة شاملة ومدروسة اتّخذها مجلس الإدارة خلال الأعوام القليلة الماضية من أجل ضمان جهوزيّة الشركة لتأمين عروض القيمة لجميع المساهمين. إنّني والمجلس على ثقة من أنّ أوليفر هو الشخص المناسب لقيادة ’تيراداتا‘ إلى الأمام، وإتاحة نموّ مربح وإنشاء قيمة للمساهمين. ويسرّنا أيضاً أنّ الشركة ستستمرّ بالاستفادة من خبرة فيك وتوجيهاته الاستراتيجيّة، في ظلّ انتقاله إلى منصبه الجديد بصفة رئيس مجلس الإدارة التنفيذي، ونقدر مساهمات جيم الكبيرة من منصبه كرئيس مجلس الإدارة والخدمة المستمرّة التي قدمها إلى مجلسنا وشركتنا".

لمحة عن أوليفر راتزيسبيرجر

أوليفر راتزيسبيرجر هو الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "تيراداتا"، وكان عضو في مجلس إدارة الشركة منذ نوفمبر 2018. وفي السابق، شغل منصب الرئيس التنفيذي لشؤون العمليّات في "تيراداتا"، مع مسؤوليّة تشغيليّة عالميّة لعمليّات الشركة وقاد استراتيجيّات الشركة للدخول إلى السوق والمنتجات والخدمات. كما يتمتّع راتزيسبيرجر بخلفيّة واسعة في مجال التحليلات والبيانات الضخمة وتطوير البرمجيّات. وقبل "تيراداتا"، عمل لصالح كلّ من الشركات المدرجة في قائمة "فورتشن 500" والشركات الناشئة بمراحلها الأولى، حيث شغل مناصب ذات بمسؤوليّات متزايدة في مجال تطوير البرمجيّات وتقنيّة المعلومات، بما في ذلك قيادة توسيع التحليلات في "إي باي".

ويُعدّ راتزيسبيرجر صاحب رؤية عملية، ويتحدث ويكتب غالباً عن الاستفادة من البيانات والتحليلات لتحسين نتائج الأعمال. وتمّ نشر أحدث كتاب له مع الكاتب مهانبير سوهني بعنوان "المؤسسة الحساسة: تطور اتّخاذ القرارات" في عام 2017، وتمّ إدراجه ضمن قائمة الكتب الأكثر مبيعاً التابعة لجريدة "وول ستريت جورنال".

وتجدر الإشارة إلى أن راتزيسبيرجر خريج برنامج الإدارة المتقدمة في كليّة "هارفارد" للأعمال، وحصل على درجة هندسة في الإلكترونيّات والاتصالات اللاسلكيّة من "إتش تي إل ستاير" في النمسا. وهو يسكن في سان دييغو مع زوجته وابنتَيه.

لمحة عن فيكتور لاند

شغل فيكتور لاند منصب الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "تيراداتا" من مايو 2016 ولغاية تعيين راتزيسبيرجر. وكان عضواً في مجلس "تيراداتا" منذ سبتمبر 2007، وشغل منصب رئيس لجنة مراجعة الحسابات من 2007 ولغاية مايو 2016.

لمحة عن مايكل جيانوني

مايكل جيانوني هو الرئيس والرئيس التنفيذي لشركة "بلاكبود"، مزوّدة للبرمجيّات والخدمات المصمّمة بشكلٍ خاصّ للمنظمات غير الربحيّة. وشغل جيانوني المنصب منذ الانضمام إلى الشركة في يناير 2014. وكان عضو في مجلس "تيراداتا" منذ يناير 2015، وشغل منصب رئيس لجنة المدراء والحوكمة منذ فبراير 2017.

ملاحظة للمستثمرين

يحتوي هذا البيان الصحفي على وسائط متعددة بالمعنى الوارد في المادة "21 إي" من قانون الأوراق المالية والبورصات لعام 1934. وتستند هذه البيانات التطلعيّة على التوقعات والافتراضات الحاليّة، وتتضمّن مخاطر وشكوك تسبب باختلاف النتائج الفعليّة لشركة "تيراداتا" مادياً. وبالإضافة إلى العوامل التي تمّ نقاشها في هذا البيان، قد تقوم مخاطر وشكوك أخرى بالتأثير بالنتائج المستقبليّة، وقد تسبب باختلاف النتائج الفعليّة مادياً عن تلك التي تمّ التعبير عنها في هذه البيانات التطلعيّة. وتتضمّن هذه العوامل تلك المرتبطة بـ: البيئة الاقتصاديّة العالميّة بشكلٍ عام أو قدرة مزودينا على تلبية التزاماتها تجاهنا، أو توقيت الشراء من قبل عملائنا الحاليّين والمحتملين، وظروف اقتصاديّة ومؤسسيّة عامة أخرى؛ والطبيعة السريعة التغيّر والعالية التنافسيّة لقطاع تقنيّة المعلومات وأعمال تحليلات البيانات بما في ذلك الضغط المتزايد على سعر/ أداء حلول تحليل البيانات؛ وتغيّر نتائجنا التشغيليّة أو التأخيرات المتوقعة أو تسريع دورات المبيعات خاصّتنا وصعوبة توقّع العائدات بدقة؛ والفشل في تحقيق المنافع المتوقعة لبرنامج تحويل الأعمال خاصتنا، أو إجراءات التصفية، أو التغييرات في الإدارة العليا، أو المبادرات الاخرى لإعادة الهيكلة وتوفير التكاليف؛ والمخاطر المتأصلة في العمل في بلدان أجنبيّة بما في ذلك تأثير الشروط الاقتصاديّة، والسياسيّة، والقانونيّة، والتنظيميّة، والامتثال، والثقافيّة، وتغيّرات العملة الأجنبيّة، وشروط أخرى في الخارج؛ والتطوير الناجح وفي الوقت المناسب، والإنتاج، والاستحواذ، وقبول السوق لمنتجات وخدمات جديدة وحاليّة بما في ذلك قدرتنا على تسريع قبول السوق لمنتجات وخدمات جديدة بالإضافة إلى الموثوقية والجودة والأمن وقابليّة التشغيل لمنتجات جديدة بفضل الصعوبة والتعقيد المرتبطَين باختبارها وإنتاجها؛ والمعدلات الضريبيّة؛ ودوران قوّة العمل والقدرة على جذب الموظفين الماهرين والاحتفاظ بهم؛ والتوافر والاستفادة الناجحة من فرص الاستحواذ والتحالف الجديدة؛ وقدرتنا على تنفيذ مخططات الاندماج لكيانات مستحوذ عليها حديثاً بما في ذلك إمكانيّة عدم تحقيق التفاعلات والفعاليّة التشغيليّة المتوقعة، وبأنّ جهود الدمج هذه قد تكون أكثر صعوبة أو استهلاكاً للوقت أو تكلفةً مما هو متوقع، وأنّ التكاليف التشغيليّة وخسارة العملاء وتعطل الأعمال (بما في ذلك، على سبيل المثال لا الحصر، الصعوبات في الحفاظ على علاقات مع الموظفين أو العملاء أو الزبائن أو المزودين) قد تتخطى المتوقع بعد الصفقة؛ وقد تنخفض الإيرادات المتكرّرة أو يفشل تجديدها؛ والتغيّرات في المبادئ الحسابيّة المقبولة عموماً والتأثير الناتج، في حال تواجده، على السياسات الحسابيّة في الشركة؛ وجهود مستمرة لفرض والحفاظ على أفضل التقنيّات وتقنيّات المعلومات الداخليّة الآمنة وأنظمة التحكّم؛ وعوامل أخرى توصف من وقت لآخر في ملفات الشركة المودعة لدى لجنة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية بما في ذلك تقريرها السنوي وفق نموذج "10-كيه" والتقارير الربعيّة اللاحقة وفق نماذج "10-كيو"، كما تقرير الشركة السنوي المقدمة إلى المساهمين. ولا تتعهد الشركة بأيّ موجب للتحديث العام أو مراجعة أيّة بيانات تطلعيّة، سواء نتيجة معلومات جديدة وفعاليّات مستقبليّة أو سواها.

لمحة عن "تيراداتا"

تقوم "تيراداتا" بتحويل كيفيّة سير الأعمال وعيش الناس من خلال قوة البيانات. وتعزّز "تيراداتا" جميع البيانات كلّ الوقت، لتتمكنوا من تحليل الأشياء ونشر الاستعمال في كلّ مكان وتأمين التحليلات المهمة. وندعو ذلك بتحليلات المعلومات البيانات المنتشرة. وتشكل الجواب للتعقيد وتكلفة وعدم ملاءمة مقاربة اليوم للتحليلات. يمكنكم الحصول على الإجابة عبر الموقع التالي: teradata.com.

يعتبر شعار "تيراداتا" علامة تجاريّة، وتعتبر "تيراداتا" علامة تجاريّة مسجلة لصالح شركة "تيراداتا" و/أو الشركات التابعة لها في الولايات المتحدة الأمريكيّة وحول العالم.

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على البيان الكامل على شبكة الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:: https://www.businesswire.com/news/home/20190114005848/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

للاتّصال

لاتّصالات وسائل الإعلام:

هيث مونتجومري

هاتف المكتب: 8584853049

البريد الإلكتروني: Heath.Montgomery@Teradata.com

المصدر: "تيراداتا"

يمكنكم الاطلاع على هذا البيان والوسائط المتعددة على الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20190114005848/en

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..