BUSINESS WIRE

بيان صحافي


20 يونيو 2019

نشر أو إس آي إيه، الواجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات، لأول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية

"آيديميا" تقدم 195 حاسوباً لوحياً وقاعدة بيانات هوية الأحوال المدنية لتسجيل 2.4 مليون طفل

كوربفوا، فرنسا – (بزنيس واير) – أعلنت "آيديميا"، وهي الشركة الرائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، عن أول عملية نشر لواجهةٍ مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات "أو إس آي إيه" في جمهورية الكونغو الديمقراطية، بالشراكة مع منظمة "سيفيبول"، وهي مشغل التعاون التقني لحساب وزارة الداخلية الفرنسية، وشركة "ديجيتك"، المزود الرائد لحلول الأحوال المدنية اللاورقية، و "يو إن إف بيه إيه"، صندوق الأمم المتحدة للسكان، ومؤسسة "كاريتاس"، وهي اتحاد يضم 165 منظمة كاثوليكية تعمل في ميادين الإغاثة، والتنمية والخدمة الاجتماعية. ويهدف هذا المشروع الممول من قبل البنك الدولي إلى تسجيل 2.4 مليون طفل وإصدار 600 ألف وثيقة ولادة. ويدعم الائتلاف الذي تقوده "سيفيبول" الهدف الطموح الذي حددته الجمعية العامة للأمم المتحدة: "توفير حق المواطنة والهوية للجميع بحلول عام 2030".

ويركز الائتلاف على مسارين للمشروع: ينحصر تركيز المسار الأول في تحسين عمليات سجل الأحوال المدنية الحالية من خلال تجريد العملية من المواد الورقية ورقمنة السجلات المدنية الموجودة حالياً. ويتيح المسار الثاني تسجيل الأطفال الملتحقين بالحضانات والمدارس الابتدائية مجاناً في حال كانوا من بين الـ60 في المائة من أطفال الكونغو الذين لم يتم تسجيلهم عند الولادة.

هذا وانطلقت عملية جمع البيانات في أبريل 2019 في مدارس كنشاسا، وتدخل الآن في مرحلتها الثانية مع دمج بيانات التسجيل المستقاة من نظام سجلات الأحوال المدنية- القائم على أحد حلول شركة "ديجيتك"- ضمن قاعدة بيانات هوية الأحوال المدنية التي تقدمها "آيديميا".

وفي هذا الصدد، قالت ديبورا كومباران، مديرة التسويق الأولى لدى "آيديميا": "إن قاعدة بيانات الهوية المدنية هامة للغاية في نجاح برنامج الحكومة الكونغولية، إذ تضمن قاعدة البيانات ونظامها الخلفي التأكد من عدم وجود أكثر من نسخة لوثيقة الولادة التي يحصل عليها كل طفل ومن إعطائها رقم تعريف وحيدأ خاصاً بها. كما يوفر للحكومة الكونغولية حلاً عصرياً طويل المدى لإدارة الهوية."

من جهته قال فيليب بارو، نائب الرئيس التنفيذي لشؤون الأمن العام وأنشطة الهوية لدى "آيديميا" في هذا السياق: "ما يجعل هذا المشروع مميزاً إلى هذه الدرجة هو نشر ’أو إس آي إيه‘ لأول مرة، وهي أول واجهة مفتوحة المقاييس لإدارة الهويات تم تطويرها مع تحالف الهويات الآمنة (’إس آي إيه‘). يلتزم جميع أعضاء الائتلاف فعلاً بتزويد عملائهم بحل يتفادى حصرية البائع ويركز على الفوائد طويلة الأجل للبلاد."

وقد تبين أن حصرية البائع تعد أحد مصادر القلق الرئيسية التي تواجه تطبيق أنظمة عصرية لإدارة الهوية في الدول النامية. وسواء تولى التصميم والنشر شريك تقني واحد أو جهة رئيسية دامجة للأنظمة تدير بيئة من مزودين متعددين، تجد الحكومات نفسها في أغلب الأحيان معتمدة على شريكها أو شركائها. وقد تقف الترتيبات التعاقدية ومجموعة كبيرة من المسائل المتعلقة بالمواءمة التقنية فضلاً عن بعض المخاطر التشغيلية الكبيرة عائقاً في وجه قدرة هذه الحكومات على الانتقال إلى مزودين جدد أو تقنيات جديدة.

تدعم "آيديميا" حلول المقاييس المفتوحة لحل هذه المشكلة. وتستخدم مقاربة المقاييس المفتوحة وحدات ومكونات موجودة مستمدة من مزودي تقنيات الهوية الحاليين، كما تستعمل واجهات "أو إس آي إيه" لإتاحة تبديل المعلومات. وعلاوةً على أن هذه الوحدات التي أثبتت جدارتها على الأرض تختزن عقوداً من الخبرة المستمدة من شركاء موثوقين، فلا حاجة أيضاً إلى البدء من الصفر. هذا وتتوفر الوحدات اليوم في السوق.

وختمت ديبورا كومباران قائلةً، "تفخر ’آيديميا‘ بكونها الشركة الأولى التي تستخدم بفعالية واجهة ’أو إس آي إيه‘ في برنامج بأهمية برنامج عصرنة إدارة الهوية في جمهورية الكونغو الديمقراطية".

لمحة عن "آيديميا"

تُعتبر "آيديميا" شركة رائدة عالمياً في مجال الهويات المعززة، توفّر بيئة موثوقة تمكّن المواطنين والمستهلكين على حدّ سواء، من أداء أنشطتهم اليومية المهمّة (كسداد الدفعات، والتواصل، والسفر، والاقتراع) عبر الحضور الشخصي والفضاء الرقمي على حدّ سواء.

وبات تأمين هويتنا أمراً بالغ الأهمية في العالم الذي نعيش فيه اليوم. ومن خلال دعم الهوية المعزّزة التي تضمن السرية والموثوقية وأداء المعاملات بطرق آمنة تتيح التحقق من أصالتها وصحّتها، نعيد تحديد أساليبنا في التفكير بهويتنا كأفراد أو بهوية الأغراض، وإنتاجها، واستخدامها، وحمايتها على أنها رأسمال بالغ الأهمية بالنسبة إلينا، متى وحيثما يتعيّن علينا حماية أمننا. نقدّم حلول الهوية المعزّزة لعملاء دوليين في قطاعات المال، والاتصالات، والهوية، والأمن العام، وإنترنت الأشياء.

يعمل لدى "آيديميا" نحو 13 ألف موظف حول العالم وهي تقدم "آيديميا" خدماتها للعملاء في 180 بلدأ.

للمزيد من المعلومات حول مزايا الحل مفتوح المقاييس، يمكنكم الاطلاع على التقرير الرسمي للمعايير المفتوحة، الصادر عن "إس آي إيه"، يونيو 2019 على الموقع الإلكتروني: www.OSIA.io

يتضمن هذا البيان الصحفي وسائط متعددة. يمكنكم الاطلاع على النسخة الأصلية للبيان الصحفي على الرابط الإلكتروني التالي: https://www.businesswire.com/news/home/20190620005047/en/

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

للاتصال

للاتصالات الصحفية

هانا سيباه

هاتف:33663733030+

البريد الإلكتروني: idemia@havas.com

المصدر: "آيديميا"

معرض الوسائط المتعددة الذكية

رسم بياني

صورة

(مقدمة من قبل "آيديميا")

شعار

يمكنكم الاطلاع على هذا البيان على الإنترنت عبر الرابط الإلكتروني التالي:

http://www.businesswire.com/news/home/20190620005047/en

إن نص اللغة الأصلية لهذا البيان هو النسخة الرسمية المعتمدة. أما الترجمة فقد قدمت للمساعدة فقط، ويجب الرجوع لنص اللغة الأصلية الذي يمثل النسخة الوحيدة ذات التأثير القانوني.

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..