أنت هنا

خبر وكالة فرانس برس

مقتل صحافي افغاني في فرانس برس وزوجته وطفليهما في الهجوم على الفندق في كابول (اف ب)

 قتل سردار احمد الصحافي في وكالة فرانس برس في كابول مع زوجته واثنين من اطفالهما في الهجوم الذي شنته حركة طالبان مساء الخميس على فندق سيرينا في كابول.
 

تعرف مصور في مكتب فرانس برس في العاصمة الافغانية صباح الجمعة على الجثث الاربع. اما طفلهما الثالث وهو صبي صغير فهو في حالة حرجة وبحاجة لعناية طبية عاجلة.

وكان سردار احمد (40 عاما) من ابرز صحافيي مكتب فرانس برس في كابول حيث كان يعمل منذ العام 2003 . وكان يتولى في البداية متابعة اللقاءات الصحافية اليومية للائتلاف العسكري بقيادة الولايات المتحدة في افغانستان، قبل ان يصبح من الصحافيين العاملين بشكل دائم في المكتب.

والى جانب عمله في فرانس برس، اسس سردار احمد المتخصص في قضايا الامن وكالة "برسيستان" التي تؤمن خدمات ترجمة للصحافيين الاجانب العاملين في افغانستان وهو متخصص في المسائل الامنية.

وقتل تسعة اشخاص بينهم اربعة اجانب على الاقل في الهجوم الذي استهدف احد افخم فنادق العاصمة كابول. والاجانب هم رعايا من كندا ونيوزيلندا والهند وباكستان، بحسب المسؤولين الافغان.

واعلن وزير خارجية الباراغواي ايلاديو لويزاغا ان بين الضحايا لويس ماريا دوارتي وهو دبلوماسي سابق للبلاد.



 

الاتصال بوكالة فرانس برس

هل لديكم معلومة او تعليق تودون نقله الى وكالة فرانس برس؟ راسلونا على ..

شبكة وكالة فرانس برس العالمية

مئتا مكتب في العالم تغطي 151 بلدا

لمعرفة المزيد
لمعرفة المزيد