You are here

اخبار

وكالة الصحافة الفرنسية تُطلق "إي- دبلوماسي": أداة رائدة لرصد الدبلوماسية الرقمية

"إي – دبلوماسي"، التي طوّرتها وكالة الصحافة الفرنسية (AFP) تتيح إظهار تأثير فعاليات الدبلوماسية العالمية وقياسها وفكّ رموزها على "تويتر"

 

ن شبكات التواصل الاجتماعية، التي لعبت دورا بارزا خلال الثورات العربية، أصبحت قنوات تُمارس فيها أوجه التأثير في مجال الدبلوماسية الرقمية. وبفضل "إي – دبلوماسي هاب" (E-Diplomacy Hub) تقدم وكالة الصحافة الفرنسية لمستخدمي الإنترنت إمكانيّة الوصول بالوقت الحقيقي وعلى المستوى العالمي إلى تغريدات الشخصيّات الأكثر تأثيراً في الفلك الدولي، على "تويتر". هذا البرنامج التطبيقي التفاعليّ على شبكة إنترنت، المتوافر في اللّغتين الفرنسية والإنكليزية، أردناه في الوقت نفسه مسلّياً وتربوياً وإخبارياً وهو يوفّر لمستخدم الإنترنت أداة مبتكرة جداً ليفهم بشكل أفضل اهمية وحجم النفوذ الذي يمارس في المجال الرقمي.

 

تجمع قاعدة بيانات "إي – دبلوماسي هاب" 5 آلاف حساب "تويتر" تمثل أكثر من 120 دولة. لأوّل مرّة في العالم، أُدرج في أداة عامة واحدة رؤساء دول ووزراء ودبلوماسيون وإنما أيضاً منظّمات دولية وخبراء ومجموعات ضغط وفعاليات المجتمع المدني والناشطون و"الهاكرز".

 

أعدّت "إي – دبلوماسي هاب" قاعدة بيانات – يتمّ إغناؤها باستمرار – وفق معايير كمّية ونوعيّة على حدّ سواء، أقرّها المتخصصون في هذا المجال في وكالة الصحافة الفرنسية. تحسب ألغوريتمات البرنامج التطبيقي التأثير الشامل وفق معايير محدّدة بدقّة ومنها :

  • Ÿ الشعبية : إذ يُظهر البرنامج عدد "المتابعين"،
  • Ÿ الالتزام : يقيس البرنامج قدرة المساهمة في الأحاديث والردّ على الرسائل،
  • Ÿ الثقة : يقيّم البرنامج ما إذا كان يتمّ الاستشهاد بأصحاب الحسابات وذكرهم كمراجع.

 

بفضل تحديد الموضع الجغرافي يمكن للمستخدمين أن يفتحوا البرنامج مع الإشارة إلى بلدهم الأصلي، ما يتيح بعد ذلك تفعيل العمل وفق الية مُشخصنة. يستطيع مستخدم الإنترنت أن يستعرض المعلومات على خارطة. وتشير الرسوم التي تظهر على الخارطة إلى وجود "إي – دبلوماسي" في بلد أو بلدين تمّ اختيارهما، كما تدلّ الروابط بين العواصم إلى حجم التغريدات المتبادلة ومضمونها.

 

هذا وتقترح "إي – دبلوماسي هاب" تصنيفاً للتأثير الدبلوماسيّ للدول والأفراد على الإنترنت، بينما يُظهِر محرّك البحث الـ "هاشتاغ" المائتين الأكثر استخداماً من قبل حسابات قاعدة البيانات خلال آخر 24 ساعة. وفي سبيل تبيان الروابط الدبلوماسية على الإنترنت بين فعاليات قاعدة البيانات، تتيح إحدى الوظائف إظهار "من يتبع من" على موقع التدوين. أخيراً، فإن زاوية "النزاعات" تُظهر نشاط المجموعات غير الشرعية والهكر على "تويتر". يقوم صحافيّو وكالة الصحافة الفرنسية بتحليل وشرح بيانات "إي – دبلوماسي هاب" بشكل منتظم.